التوستر: ما بين الماضي والحاضر

كتبت: مي سرور ويارا الحميلي

عمرك فكرت مرة في تاريخ التوستر؟ الجهاز البسيط ده اللي بيسخّن العيش والتوست وبيحمّصهم بسرعة، وكمان ممكن يسخّن الحلويات زي الوافل. طبعًا التوستر بشكله المعروف دلوقتي مر بتطورات كتير عشان يوصل.  

عشان ياقوطة حريصة على إنها تقدم أفضل وأحدث الموديلات المتاحة في السوق، لقينا إنه هيبقى شيء لطيف ومهم إننا نعرفكم على تاريخ التوستر.

ممكن تشوف كل أنواع التوستر الحديثة على ياقوطة من هنا.

*أسعار المنتجات في المقال هي الأسعار المدرجة في المتاجر وقت نشر المقال، الأسعار متغيرة صعودًا وهبوطًا وفقًا لحركة الأسواق.

الجدول الزمني الخاص بالتوستر

١٩١٩: اختراع المحمصة المنبثقة

1١٩١٩: اختراع المحمصة المنبثقة١٩١٩: اختراع المحمصة المنبثقة

مع إن شركة جنرال إليكتريك عملت أول محمصة كهربائية للمنزل في سنة ١٩٠٩، عدّوا ١٠ سنين لحد ما تشارلز ستريت اخترع توستر سهل الاستخدام وصممه عشان يُستخدم في المطاعم.

١٩٢٦: تصنيع التوست ماستر

١٩٢٦: تصنيع التوست ماستر

أعادت شركة تشارلز ستريت إصدار محمصة الخبز المنبثقة وسمّيتها توست ماستر، ولسه الاسم ده مشهور لحد النهارده.

١٩٣٠: نزول العيش المقطّع (التوست) السوق

١٩٣٠: نزول العيش المقطّع (التوست) السوق

كانت مبيعات شركة تشارلز قليلة ولكن مبيعاتها زادت جدًا بعد ما بدأت شركة كونتينيتال باكينج تبيع عيش التوست (العيش المتقطع شرايح) بدل ما كانت بتبيع قطع من العيش العادي الناشف.

١٩٦٠: التوسترات بقت منتشرة وبأسعار في متناول إيد ناس كتير

١٩٦٠: التوسترات بقت منتشرة وبأسعار في متناول إيد ناس كتير١٩٦٠: التوسترات بقت منتشرة وبأسعار في متناول إيد ناس كتير

أسعار التوستر نزلت، ومعظم العائلات بقوا يقدروا يشتروه، كمان تصميم التوستر اتغير بقى مُدمج أكتر ومش بيستهلك مساحة كبيرة على رخامة المطبخ.

١٩٧٠: تصميم التوستر بقى متوفر على حسب الاحتياجات

التوسترات أو المحامص بقت متوفرة بأشكال كتيرة، زي المطلي أو الخشبي وكمان بألوان ذات شعبية عند الناس زي الدهبي والأخضر ودي كانت الألوان المنتشرة خصوصًا  للتوستر اللي بياخد شريحتين.

١٩٨٠: فتحات التوسترات بقت أوسع

١٩٨٠: فتحات التوسترات بقت أوسع١٩٨٠: فتحات التوسترات بقت أوسع

تم تصنيع محمصة بشريحتين بفتحات أوسع عشان تقدر تستوعب العيش التخين، وكمان تم استخدام بلاستيك مقاوم للحرارة عشان يخلّي التوسترات اقتصادية أكتر، فطرق التصنيع الأرخص دي خلّت التوستر اللي بـ ٤  شرايح وحتى اللي بـ ٦ شرايح في متناول إيد معظم العائلات.

ودلوقتي: المحامص متوفرة بكل الأشكال والألوان والأحجام

مش بس متوفرة بكل الأشكال والألوان والأحجام، ده كمان في أشكال غريبة ومضحكة بتلبّي كل الاحتياجات، ومن أنواع المحامص:

                                                                                         محمصة الحائط                                                                       محمصة المنجنيق

 محمصة المنجنيق محمصة الحائط  

                         محمصة النوت باد                                                           محمصة ستار وورز

1110

                            محمصة الدرج                                                     

محمصة الدرج  

                                                 محمصة الطوارئ                                               المحمصة الصديقة للبيئة 

                 المحمصة الصديقة للبيئة محمصة الطوارئ

                 

*ممكن تشوف كل أنواع المحامص الحديثة على ياقوطة من هنا.

وممكن كمان تشوف المقال ده عشان تعرف إزاي تختار المحمصة المثالية.

نقدر نقول إن الرحلة كانت حوالي من ١٠٠ سنة، أول توستر كان عبارة عن مجرد هيكل عاري من الأسلاك ورف للعيش، في الموديل ده ما كُناش بنقدر نتحكم في الحرارة وكان لازم نقلب العيش يدويًا، وكان بيتم استخدامه بشكل أساسي في المطاعم. لكن في وقتنا ده، اتصممت المحمصات الحديثة بفتحات واسعة جدًا حوالي ١٫٣ بوصة وبتظبط نفسها تلقائيًا عشان تستوعب مجموعة متنوعة من المعجّنات سواء كان عيش أو كحك أو وافل أو غيرهم. وكمان كل المحامص عندها صواني للفتافيت عشان تسّهل التنضيف وعندهم وضع إعادة التسخين في علب حرارية بتساعد على بقاء التوستر بارد أثناء اللمس. حاليًا التوستر موجود تقريبًا في كل بيت باعتباره جهاز منزلي صغير.

ومن ناحية تانية، ما يعادل ٨٠٪ تقريبًا من الأسر الأمريكية دلوقتي عندهم جهاز التوستر، وبالمقارنة مع الأسر المصرية، أكيد مصر أقل لكن النسبة بالتأكيد بتزيد.

المعلومات اللي المذكورة تحت هتخليك فخور!

– تعرف إن العيش اللي احنا عارفينه بشكله الحالي اختُرع في مصر القديمة، المصريين اكتشفوا إنهم لو سابوا العجينة شوية هتعلى ولما تتخبز، العيش هيحتفظ بشكله. وده أكيد كان نتيجة للخميرة اللي بيتخبز بيها العجين.

– الفرن المقفول تم اختراعه في مصر لخبز العيش سنة ٣٠٠٠ قبل الميلاد، والعمال اللي بنوا الأهرامات عادةً كانوا بيقبضوا عيش.

– كمان تحميص الخبز ده حاجة قديمة، والحضارات القديمة كانت بتحط العيش على النار عشان تمنع العفن إنه ينمو عليه. الرومانيين خدوا الفكرة من المصريين سنة ٥٠٠ قبل الميلاد لما غزوا مصر في سنة ٤٤ ميلاديًا.

*ممكن تشوف كل أنواع المحامص الحديثة على ياقوطة.

مفكرة من الكاتب

لما ما عرفتش ألاقي أي معلومات موثقة عن تاريخ المحمصات الكهربائية في مصر، لجأت للمخزن بتاعنا، اللي كان فيه توستر قديم متشال بقاله سنين، بتاع المرحوم والدي، وعملت بحث على جوجل على ماركته والموديل بتاعه، واكتشفت إنه كان متصنع ما بين ١٩٥٤-١٩٥٩، وحاليًا بيتباع على إيباي بسعر ٣٥ جنيه إسترليني باعتباره سعر مبدئي قابل للزيادة، وده بيورينا إن التوستر كان منتشر ومتاح للطبقة المتوسطة في الخمسينات لكن مش على نطاق واسع. دلوقتي، وأنا ماسكة التوستر ده، حاسة إني ماسكة قطعة أثرية لا تُقدر بتمن.

 

*قد تنفد بعض المنتجات من المتاجر في أي وقت لكن غالبًا ما تصبح متاحة بعد فترة وجيزة، إذا صادفتك مشكلة مع أي منتج من فضلك قم بإبلاغنا في تعليق أو من خلال صفحة Yaoota.com على فيسبوك.

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *