عبقرية الثورة المصرية

60 EGP In stock

إن الثورة ليست لحظات أو أيام أو فعل سريع ينتهي، ولكنها منظومة وفعل مستمر، تمر بلحظات انتصار ولحظات انكسار. ولأن ثمة قوى تسعى طول الوقت لإجهاضها أو سرقتها أو الالتفاف عليها، فهذا يستدعي يقظة الثوار والمجتمع طول الوقت، والاحتفاظ باللياقة الثورية والقدرة على الحشد وتوحيد الصف والإصرار على تحقيق أهداف الثورة كاملة. ينقسم هذا الكتاب إلى ثلاثة أبواب رئيسة؛ الباب ... more on CAIRO BOOKS

Buy it from CAIRO BOOKS
(0)
Report

Product Details

  • The best price of عبقرية الثورة المصرية by CAIRO BOOKS in Egypt is 60 EGP
  • Available payment methods are
    Cash on Delivery
  • Delivery fees are 10 EGP, with delivery expected within 5-8 day(s)
  • The first appearance of this product was on Aug 18, 2014

CAIRO BOOKS's Description

إن الثورة ليست لحظات أو أيام أو فعل سريع ينتهي، ولكنها منظومة وفعل مستمر، تمر بلحظات انتصار ولحظات انكسار. ولأن ثمة قوى تسعى طول الوقت لإجهاضها أو سرقتها أو الالتفاف عليها، فهذا يستدعي يقظة الثوار والمجتمع طول الوقت، والاحتفاظ باللياقة الثورية والقدرة على الحشد وتوحيد الصف والإصرار على تحقيق أهداف الثورة كاملة. ينقسم هذا الكتاب إلى ثلاثة أبواب رئيسة؛ الباب الأول يرصد ويحلل أحوال المصريين قبل ثورة 25 يناير، ويركز على العوامل التي ساهمت في قيام الثورة. والباب الثاني يحلل مشهد الثورة (والتي عايشها وشارك فيها المؤلف) في ميادين مصر وشوارعها، ويتناول عودة الروح والوعي للشعب المصري. أما الباب الثالث فيتناول فترة ما بعد سقوط النظام، ويصف المشهد الحضاري للثورة المصرية من حيث سلميتها ورقيها وتحضرها، ويرصد تغير صورة الذات عند المصريين وتنامي الشعور بالانتماء الذي كان قد وصل إلى الحضيض قبل الثورة. د. محمد المهدي، من مواليد المنصورة 1956. حاصل على دكتوراه الطب النفسي من جامعة الأزهر. يشغل حاليا منصب رئيس قسم الطب النفسي، جامعة الأزهر بدمياط. وهو عضو مجلس إدارة الجمعية المصرية للطب النفسي، ومجلس إدارة الجمعية العالمية الإسلامية للطب النفسي. مستشار التحرير بمجلة «النفس المطمئنة»، ومستشار بموقع أون إسلام. له حوالي عشرون كتابا في موضوعات مختلفة في الجوانب النفسية والاجتماعية والسياسية.

Reviews

    No reviews exist yet for this product.

    عبقرية الثورة المصريةعبقرية الثورة المصرية





    ... or add to a new wish list.