قدرة مصر النووية: أسباب الإخفاق وتحديات المستقبل

18 ج.م. In stock

بدأ البرنامج المصرى كمشروع فى الوقت ذاته الذى بدأت فيه الهند مشروعها النووي، وكان المشروعان المصرى والهندى بمثابة توءمين ترعاهما علاقة وثيقة ربطت بين عبدالناصر ونهرو، فلماذا أخفقت مصر ونجحت الهند، التى تستطيع الآن تصنيع محطة نووية بأكملها دون حاجة إلى خبرة الخارج، كما تملك مايزيد على 30 قنبلة نووية!. ألا يستحق هذا السؤال إجابة صريحة؟! وأين نحن الآن من ... المزيد عند كتب مصر

اشتريه من كتب مصر
(0)
ابلغ عن خطأ

تفاصيل المنتج

  • أفضل سعر لـ قدرة مصر النووية: أسباب الإخفاق وتحديات المستقبل من كتب مصر فى مصر هو 18 ج.م.
  • طرق الدفع المتاحة هى
    دفع عند الاستلام
  • تكلفة التوصيل هى 10 ج.م., والتوصيل فى خلال 5-8 أيام
  • أول ظهور لهذا المنتج كان فى أغسطس 18, 2014

وصف كتب مصر

بدأ البرنامج المصرى كمشروع فى الوقت ذاته الذى بدأت فيه الهند مشروعها النووي، وكان المشروعان المصرى والهندى بمثابة توءمين ترعاهما علاقة وثيقة ربطت بين عبدالناصر ونهرو، فلماذا أخفقت مصر ونجحت الهند، التى تستطيع الآن تصنيع محطة نووية بأكملها دون حاجة إلى خبرة الخارج، كما تملك مايزيد على 30 قنبلة نووية!. ألا يستحق هذا السؤال إجابة صريحة؟! وأين نحن الآن من إسرائيل التى يوجد فى حوزة ترسانتها النووية مايزيد على مائتى قنبلة نووية؟!، وهل بعد كل ذلك لا يزال هناك وقت؟! فى هذا الكتاب ثمة محاولة لتسليط الضوء على أسباب إخفاق مصر النووى فى ضوء تحديات مستقبلية، إقليمية وعالمية تفرض على مصر أن تعض بالنواجذ على ما تبقى من حلمها القديم التائه، تسعى إلى إحيائه مرة رابعة، ليس من أجل صنع قنبلة نووية فقد فات أوان ذلك، ولكن من أجل شعاع ضوء يدخل بيوت أحفادنا فى ظل حقيقة زاعقة تقول إن احتياطياتنا من البترول والغاز يمكن أن تنفد بعد 30 عاما!. ولأن البرنامج النووى المصرى لا يزال بعد أكثر من 50 عاما فكرة تحبو تحاول الخروج من العدم!، كان ضروريا أن يتسع الكتاب لرؤية أشمل لمستقبل القدرات الإقليمية النووية فى الشرق الأوسط، وتأثيرها على علاقات القوى فى عالم الغد، لعل رؤية أكثر عمقا تستحث إرادتنا الوطنية على أن تصحو وأن تحسم.

تقييمات

    لا يوجد تقييمات لهذا المُنتج.

    قدرة مصر النووية: أسباب الإخفاق وتحديات المستقبلقدرة مصر النووية: أسباب الإخفاق وتحديات المستقبل






    ... أوأضف الى قائمة مفضلة جديدة.