رؤيه لعالم الغد

12 ج.م. In stock

يندر أن تتنوع موضوعات الأحاديث التي أقوم بعملها من وقت لآخر مع كبار المفكرين ورجال الإعلام وأن تتباعد الأوقات الزمنية التي تتم فيها ويبقى مع ذلك شيء يربطها. ففي عام 8891 دار حديث بيني وبين المستشرق الكبير «أنطوني جروميكو» في موسكو. وبعدها بسبعة أعوام في باريس دار حديث بيني وبين الكاتب والصديق «جان لكوتير» الذي ألف عشرات الكتب ومن بينها ... المزيد عند كتب مصر

اشتريه من كتب مصر
(0)
ابلغ عن خطأ

تفاصيل المنتج

  • أفضل سعر لـ رؤيه لعالم الغد من كتب مصر فى مصر هو 12 ج.م.
  • طرق الدفع المتاحة هى
    دفع عند الاستلام
  • تكلفة التوصيل هى 10 ج.م., والتوصيل فى خلال 5-8 أيام
  • أول ظهور لهذا المنتج كان فى أغسطس 18, 2014

وصف كتب مصر

يندر أن تتنوع موضوعات الأحاديث التي أقوم بعملها من وقت لآخر مع كبار المفكرين ورجال الإعلام وأن تتباعد الأوقات الزمنية التي تتم فيها ويبقى مع ذلك شيء يربطها. ففي عام 8891 دار حديث بيني وبين المستشرق الكبير «أنطوني جروميكو» في موسكو. وبعدها بسبعة أعوام في باريس دار حديث بيني وبين الكاتب والصديق «جان لكوتير» الذي ألف عشرات الكتب ومن بينها كتاب مهم عن مصر عن ثورة يوليو. وجاء الحديث الثالث في برلين مع العالم «فان بارلوڤن». وكان واضحًا أنه بين هذه الموضوعات الثلاثة المختلفة هناك عناصر مشتركة كثيرة تجمع بينها. وأهم هذه العناصر: أولاً: أن هذه الأفكار تحوم حول موضوعات تهم السياسة الدولية... والسياسة الدولية بطبيعتها لا تتغير بين يوم وليلة. ثانيًا: الاهتمام بإعطاء خلفية تاريخية للأحداث العالمية، والخلفية التاريخية كانت دائمًا بالنسبة لي عنصرا ومكونا رئيسيا لفهم تطورات العلاقات الدولية. والتاريخ كان ومازال عنصر ربط لما يحصل في عالم الغد. ثالثًا: الذي حكم منطقية الربط بين الموضوعات الثلاثة المرشحة للنشر والتي مارستها خلال جزء مهم من حياتي هو التدريس... فضلاً عن تأثير التعليم المصري الفرنسي الأمريكي والماركسي في تكويني على مستوى القانون الدولي والعلوم السياسية.. وكلاهما يتطلب ممن يكتب أو يتكلم أن يبحث عن العناصر المشتركة بين الأفكار والأعمال.. لا سيما لمن يؤمنون مثلي «بعالمية» الفكر والحركة والفعل ورد الفعل. واهتمامي اليوم بنشر هذا الموضوع كان وراءه رغبتي الدائمة في أن تعلم وتتعلم الأجيال الشابة والأجيال القادمة خلفيات حركة الأحداث العالمية على لسان من كانوا من بين صانعي القرار على مستوى العالم وعلى مستويات مختلفة حسب مواقع المسئوليات التي توليتها.

تقييمات

    لا يوجد تقييمات لهذا المُنتج.

    رؤيه لعالم الغدرؤيه لعالم الغد






    ... أوأضف الى قائمة مفضلة جديدة.