ذكرياتى عن الثورة

20 ج.م.
Liveغير متوفر

«ومن عجيب ما لاحظته خلال المدة الطويلة التي تعاونتُ فيها مع هؤلاء الضباط: أنهم لا يميلون إلى التنظيم، ووضع الخطط والتقيد بها، على خلاف ما يتوقع من العسكريين، بل كان الغالب في تصر... المزيد عند كتب مصر

اشتريه من كتب مصر

تفاصيل المنتج

  • أفضل سعر لـ ذكرياتى عن الثورة من كتب مصر فى مصر هو 20 ج.م.
  • طرق الدفع المتاحة هى
    دفع عند الاستلام
  • تكلفة التوصيل هى 10 ج.م., والتوصيل فى خلال 5-8 أيام
  • تباع المنتجات المماثلة لـ ذكرياتى عن الثورة فى مكتبة أَلِف مع اسعار تبدأ من 20 ج.م.
  • أول ظهور لهذا المنتج كان فى أغسطس 19, 2014

وصف كتب مصر

«ومن عجيب ما لاحظته خلال المدة الطويلة التي تعاونتُ فيها مع هؤلاء الضباط: أنهم لا يميلون إلى التنظيم، ووضع الخطط والتقيد بها، على خلاف ما يتوقع من العسكريين، بل كان الغالب في تصرفهم إما ارتجال وعجلة وإما تردد وتباطؤ؛ مما يترتب عليه تقلقل في الرأي، وتعارض بين التصرفات. ولست أدري أيرجع ذلك إلى طبيعتهم كأفراد أم إلى تكوينهم السابق كجماعة سرية؟». هذه مذكرات «سليمان حافظ» (1968- 1896 ) وهو واحد من رجال اللحظات الحساسة في التاريخ المصري الحديث، فقد كان المرشَّح لخلافة علي باشا ماهر على رئاسة الوزراء في ثاني حكومات الثورة، وعندما رفض المنصب عين وزيرًا للداخلية ونائبًا لرئيس الوزراء، وهو المنصب الذي تولاه بعده جمال عبد الناصر.. فأصبح سليمان حافظ المستشار القانوني لرئيس الجمهورية اللواء محمد نجيب. لكنه كان من الأساس محاميًا ومستشارًا بمجلس الدولة وأحدَ الذين أوقفوا هذه المؤسسة القانونية العريقة على قدميها.. وكان من بين أربعة مدنيين انضموا إلى مجلس قيادة الثورة في بداية عهدها.. كما كان ضمن اللجنة الثلاثية التي كتبت وثيقة تنازل الملك فاروق عن عرش مصر، وهو حامل هذه الوثيقة إلى الملك بتعليمات علي باشا ماهر رئيس الوزراء في تلك اللحظة. وفي أواخر نوفمبر عام 1956، عندما أذاع عبد الناصر خبر العدوان الثلاثي، توجه سليمان حافظ إليه ليكون أول مَن طالَبه بالعودة إلى موقعه العسكري للجهاد ضد المحتل.

تقييمات ذكرياتى عن الثورة

  • لا يوجد تقييمات لهذا المُنتج.

منتجات مماثلة

منتجمتجرسعرطرق الدفعمدة التوصيلرسوم الشحن والتوصيل

متجر: مكتبة أَلِف

سعر: 20 ج.م.طرق الدفع:
دفع عند الاستلامبطاقة ائتمانية
مدة التوصيل: 2-7 أيام رسوم التوصيل: غير معروف اشتريه