امل دنقل

38 ج.م.

Liveغير متوفر

طفلة تنمو في بيت يسهر فيه كل ليلة مجموعة من شباب الفن... رياض السنباطي، القصبجي، سيد شطا، داود حسني، وزكريا أحمد... وفي بعض الأحيان كان يأتي حبيبها ومعشوقها وحلم أحلامها جميعا، ... المزيد عند كتب مصر

اشتريه من كتب مصر

طفلة تنمو في بيت يسهر فيه كل ليلة مجموعة من شباب الفن... رياض السنباطي، القصبجي، سيد شطا، داود حسني، وزكريا أحمد... وفي بعض الأحيان كان يأتي حبيبها ومعشوقها وحلم أحلامها جميعا، ... المزيد عند كتب مصر

سعر ومواصفات امل دنقل

  • أفضل سعر لـ امل دنقل من كتب مصر فى مصر هو 38 ج.م.
  • طرق الدفع المتاحة هى
    دفع عند الاستلام
  • تكلفة التوصيل هى 10 ج.م., والتوصيل فى خلال 5-8 أيام
  • تباع المنتجات المماثلة لـ امل دنقل فى ديوان مع اسعار تبدأ من 70 ج.م.
  • أول ظهور لهذا المنتج كان فى أغسطس 18, 2014

وصف كتب مصر

طفلة تنمو في بيت يسهر فيه كل ليلة مجموعة من شباب الفن... رياض السنباطي، القصبجي، سيد شطا، داود حسني، وزكريا أحمد... وفي بعض الأحيان كان يأتي حبيبها ومعشوقها وحلم أحلامها جميعا، مطرب شاب خلب الألباب اسمه محــمد عبد الوهاب! في هذه التربة، نمت ليلى مراد! هي لا تذكر... غير أن الذي تذكره جيدا، أنهم أوقفوها فوق مائدة صغيرة وسألوها عن الأغنية التي تحب أن تغنيها فقالت: «يا جارة الوادي». وبدأ العزف، العود مع القانون، وانسال صوت ليلى يجيد ويجود، وكانت دهشة الأب شديدة، انتهت من الأغنية فسألوها عن أغنية أخرى، فاختارت دور «ياما بنيت قصر الأماني»! كان ذهول الجميع فوق كل تصور... كان هذا الدور الذي أداه عبد الوهاب من أصعب الأدوار في الغناء، كان يحتاج إلى تمرس وفهم كما كان يحتاج إلى مران... لكن ليلى أدته. كانت هذه هي البداية الحقيقية لمطربة من أحلى وأجمل مطربات السينما العربية في تاريخها كله، ففي تلك الليلة ولدت فكرة احتراف ليلى للغناء... حتى كان يوم من أيام الربيع عام 1932، عندما فتح مسرح رمسيس ستاره عن حفل أحيته فتاة لا يتعدى عمرها أربعة عشر عامًا، ابنة لمطرب كان ذات يوم شهيرًا، وكان اسمها «ليلى مراد».

مميزات وعيوب امل دنقل

  • لا يوجد تقييمات لهذا المُنتج.

منتجات مماثلة

منتجمتجرسعرطرق الدفعمدة التوصيلرسوم الشحن والتوصيل

متجر: ديوان

سعر: 70 ج.م.طرق الدفع:
دفع عند الاستلامبطاقة ائتمانية
مدة التوصيل: 1-3 أيام رسوم التوصيل: 15 ج.م. اشتريه